كل ماهو جديد
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ظاهرة النساء المثليات إلى تزايد و"الميعان الجنسي" منتشر بين الجنسين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شايفك من حلى شفايفك



المساهمات : 8
تاريخ التسجيل : 14/05/2009

مُساهمةموضوع: ظاهرة النساء المثليات إلى تزايد و"الميعان الجنسي" منتشر بين الجنسين   الخميس مايو 14, 2009 2:55 pm

بعد أن كانت العلاقة المثلية بين النساء سرا مكتوما في الماضي القريب، يرى خبراء أن هذه الظاهرة باتت تقليعة جديدة تحتل مركزا أساسيا على صفحات الجرائد ووسائل الإعلام، بحيث قاربت أن تكون تيارا قويا يعصف بالعلاقات البشرية.


ويؤكد بيني كلين، المعالج النفسي والأستاذ في جامعة ييل، أنه يلاحظ زيادة في عدد اللواتي يرتبطن بعلاقات عاطفية مع نساء أخريات، وأضاف "بات من الواضح الآن أن تغيير الميول الجنسية عند الناس بات أكثر قربا لتصور الكثيرين من الماضي، وأصبحت الفرص متاحة الآن لإحداث هذا التغيير أكثر من أي وقت سابق، خصوصا وأن المجتمع بات أكثر تقبلا لمثل هذه الأمور."

ورأت نصيرة حقوق المرأة وأستاذة الدراسات الجنسية في جامعة كنتاكي، أنه من الطبيعي عند "إزالة أحد المحرمات، أن يتيح ذلك المجال أمام الناس كي يجربوا هذا الشيء،" ولكنها رأت أن هذا لا يعني وقوع المجتمع في براثن الانحلال لأنه ليست كل الخيارات الجنسية مفتوحة أمام الجميع.

وأشارت بعض الدراسات الحديثة إلى أن هناك حالة من "الميعان الجنسي" عند أفراد من الجنسين، وخصوصا عند النساء، ما دعا أستاذة علم النفس والدراسات الجنسية في جامعة يوتا، ليزا دايموند، إلى القول إن هذا "لا يعني أن الجميع هو ثنائي الجنس أو له ميول مثلية، ولكنه يشير إلى أن الأشخاص يتجاوبون بطرق مختلفة تجاه محفزات مختلفة."


وكانت دراسات سابقة بينت أن الذكور العاديين، لا يتجاوبون إلا مع الجنس الآخر، بينما كانت ميول السيدات أقل ثباتا من حيث الجنس اللواتي يفضلونه، كما أنه تبين أن ميولهن الجنسية أكثر عرضة للتغيير من الرجال.

ويذكر أن العلاقات المثلية بين المشاهير، باتت ظاهرة تشد إليها الأنظار، فمثلا خرجت الممثلة الأمريكية الشهيرة ليندسي لوهان بعلاقتها مع "الدي .جي." سمانتا رونسون إلى العلن، وكانت نجمة مسلسل "Sex and the City"، سينثيا نيكسون، قد تركت عشيقها بعد علاقة دامت خمسة عشرة عاما، لتواعد سيدة أخرى بعد ذلك.


اللحيدان يحذر من ظاهرة البويات التي انتشرت في المجتمعات

وعلى الصعيد الإسلامي حذر الشيخ صالح بن سعد اللحيدان المستشار القضائي الخاص والأمين العام للجمعية العالمية للصحة النفسية في المملكة والخليج والشرق الأوسط من الآثار الاجتماعية الخطيرة لتشبه النساء بالرجال فيما يعرف بظاهرة " البويات " واعتبرها مؤشراً على غزو الأفكار الغربية الهدامة لعقول شبابنا.. وقال اللحيدان لـ " سبق " إن هذه الموضة وهذا الاتجاه وهذا المنحى لا أعتبره مرضاً من الأمراض الخلقية أو السلوكية أو الفسيولوجية الجنسية، إنما اعتبره عرضاً لمرض والمرض الحقيقي هو ضعف التربية وضعف المثل الأعلى بالبيت كذلك، كما أنني اعتبره أيضاً عرضاً لمرض خطير جداً وهو التلقي المباشر أو غير المباشر من الآراء ومن النظريات الأوربية المؤدلجة ، وتناقلت هذه الظاهرة معظم البلاد الإسلامية عن طريق الوسائل الإعلامية والشبكات العنكبوتية ( الإنترنت ) والتي لعبت دوراً كبيراً في تنامي تلك الظواهر في الدول العربية، حيث أصبحت غرف الدردشة مصدراً خصباً للتعارف وإقامة العلاقات وتبادل القصص والحكايات بين الشاذين جنسياً ، فضلاً عن سيادة قيم الاستهلاك والتقليد الأعمى للغرب في ظل الانفتاح الإعلامي بدلاً من غرس القيم الروحية.
وأضاف اللحيدان : أجد في جلساتي القضائية العليا الخاصة وكذلك علاجي النفسي الإكلينيكي أن كثيراً من الفتيات اللاتي يملن إلى هذا الميل الرجولي بأنهن ينشدن البديل، لأنهن فقدن المثل الأعلى في البيت وفقدن التوجيه المتكي على قاعدة صلبة من التوحيد وحسن التوجيه وحسن الاقتياد، فهن ينشدن البديل اللاشعوري وهو تعويض النقص الذي يجدنه في أنفسهن، ويعود ذلك إلى التربية الساذجة في الطفولة، لأن أغلب البيوت في معظم البلاد الإسلامية قائمة على التربية غير الواعية غير الملتصقة بواقع الفطرة والتوحيد، وكذلك الانفصال شبه التام عما ورد في سورة محمد وسورة يوسف في آخرها، وإن كان الكثير من المسلمين يقرؤون الآيات والسور لكنهم لا يدركون الإبعاد للآيات وما تدل عليه.
كذلك العاطفة إذا غلبت على العقل لأن الكثير من الآباء والأمهات يغلبون جانب العاطفة على العقل، والعاطفة إذا غلبت على العقل أصبح هناك ارتخاء في التربية مما يجعل البنت تؤدلج وتربي نفسها بنفسها، فتجد علاقة أو كتاباً أو مجلة وفكراً منحرفاً. كذلك ضعف الإيمان الذي يؤثر في ذات الشخصية في البيت خاصة.

وعن سؤالنا له ما العقوبات التي تطال هذه الفئة في حال ضبطهن قال : في كتابي "حال المتهم بمجلس القضاء في طبعته الثانية " أوضحت أن غالباً ما يكون من هذه الظواهر في الشذوذ الجنسي أو الاسترجال أو محاولة تبديل الجنس من ذكر إلى أنثى أو العكس إنما يخبئ خلفه مرضاً نفسياً. والقضاء الجنائي التحليلي والقضاء العام والقضاء الخاص الخلقي ينظر إلى هذه الأمور من زوايا ثلاث وهي : أن يسبق المرض والشذوذ الوضع الانحرافي . وأن يصاحب المرض النفسي هذا العرض الذي ظهر . وأن يتأخر المرض النفسي عن هذه الظاهرة . فإن سبق المرض النفسي هذه الحالة وهي الشذوذ والاسترجال تخفف العقوبة وتكون العقوبة على العاقلة غالباً وهذا رأيي القضائي سوء قضاء محلي أو عالمي بحكم مسؤوليتي العالمية بدول الخليج والشرق الأوسط . وإن تأخر المرض النفسي المكتسب وليس الوراثي أو تأخر المرض النفسي السريري أو الإكلينيكي فهنا لا تخفف العقوبة بل يجب أن تنزل العقوبة من باب التعزير لأنه لا يوجد نص صريح بإنزال العقوبة من هذه الناحية لكن أن يصل التعزيز لمدة طويلة أو الجلد غير المبرح من أجل تقويم سلوك هذا الشخص، ولكن أن يطال العاقلة العقاب التأديبي فذلك في قوله تعالى: { ليحملوا أوزارهم كاملة يوم القيامة ومن أوزار الذين يضلونهم }

لاحول ولاقوة إلا بالله
عافانا الله وإياكم إحبتي
شايفك...





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
انسان



المساهمات : 20
تاريخ التسجيل : 22/09/2012

مُساهمةموضوع: رد: ظاهرة النساء المثليات إلى تزايد و"الميعان الجنسي" منتشر بين الجنسين   الأحد أكتوبر 28, 2012 12:31 am

لاحول ولاقوة إلا بالله
يعطيك العافية على النقل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ظاهرة النساء المثليات إلى تزايد و"الميعان الجنسي" منتشر بين الجنسين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» "عقدة البدري" تهدي الحدود اللقب الثاني
» زوج ساندرا بولوك يتحدث عن ملابسات "الخيانة"
» █░ «« قصـــة حيـــاة الجنتـــل الأسمـــر " تري هنري " »» ░█
» اعرف اكثر عن زوجات الرسول"صلى الله عليه وسلم"
» فيت لأزالة الشعر الزائد " احسن طريقة بشهادة فتيات كتير "

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات اسير الغرام :: المنتديات العامه :: منتدى الاخبار المحلية الاجتماعية-
انتقل الى: